الرئيسية / تقاير عربية ودولية / المعارضة السورية تتهم القوات النظامية بارتكاب مجزرة بريف حلب

المعارضة السورية تتهم القوات النظامية بارتكاب مجزرة بريف حلب

اتهمت المعارضة السورية القوات النظامية بارتكاب مجزرة في مدينة الباب بريف حلب شمال سوريا راح ضحيتها 12 شخصا اضافة الى عشرات الاصابات.
وقالت الهيئة العامة للثورة السورية في تقرير لها الليلة عن سير العمليات العسكرية ان القوات النظامية ارتكبت مجزرة جديدة في ريف حلب عندما استهدف الطيران الحربي بالبراميل المتفجرة مدينة الباب مما ادى الى مقتل 12 شخصا وجرح العشرات بينهم نساء واطفال حالات بعضهم خطيرة.
واضاف التقرير ان القصف الجوي تسبب بدمار هائل في المنازل والمحال التجارية مشيرة الى ان هذه هي المرة الرابعة التي تستهدف فيها المدينة الواقعة على طريق مدينة السفيرة بالبراميل المتفجرة خلال الايام الفائتة.
واوضح انه تزامنا مع الغارة الجوية شهدت مدينة تادف بريف حلب قصفا بالصواريخ استهدف دوار المدينة مصدره قوات النظام المتمركزة في السفيرة مما ادى الى وقوع اصابات بين المدنيين واضرار مادية لحقت بالمكان المستهدف كما القى الطيران المروحي كذلك برميلين متفجرين على منطقة المعامل في النقارين.
وقالت الهيئة ان خمسة قتلى سقطوا من عائلة واحدة هم اب وام واطفالهما الثلاثة و20 جريحا على الاقل كحصيلة اولية جراء القصف بالبراميل المتفجرة من طيران النظام على قرية الحاضر بريف حلب الجنوبي مشيرة الى ان الاهالي وجهوا نداء استغاثة لاسعاف ومساعدة المصابين بسبب ضعف الامكانات الطبية وانقطاع الاتصالات.
واشارت الى ان الجيش الحر دمر حاجز مفرق قرية عطشان بالقرب من بلدة مورك بريف حماه الشمالي وذلك من خلال سيارة مفخخة ومسيرة عن بعد مما اسفر عن مقتل وجرح عدد من العناصر التابعين لقوات النظام.
وفي ريف دمشق سقط عدة اشخاص قتلى ووقع العديد من الجرحى جراء غارة جوية للطيران الحربي على مدينة النبك ويأتي ذلك بعد عدة غارات جوية من الطيران الحربي وقصف عنيف تتعرض له المدينة منذ الصباح الباكر حيث انهار مبنى من ثلاثة طوابق في المدينة نتيجة القصف وانباء عن قتلى تحت الأنقاض وسط اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الحر وقوات النظام في محاولات جديدة من الاخيرة لاقتحامها.
يشار الى مدينة ان النبك يقطنها ما لا يقل عن 150 الف نسمة ويمنع النظام ادخال المواد الغذائية والانسانية إليها.
وفي شرق البلاد ذكر التقرير ان طفلين من عائلة واحدة قتلا وسقط عدد من الجرحى بعضهم بحالة خطيرة جراء القصف براجمات الصواريخ والهاون على بلدة حطلة بريف دير الزور من قبل قوات النظام.
واشار تقرير الهيئة الى ان طفلة قتلت ووقع عدد من الجرحى جراء غارة جوية للطيران الحربي على مدينة سرمين بريف ادلب شمال غرب البلاد.
وقالت الهيئة ان الجيش الحر استطاع ان يقتل ويأسر عددا من قوات حزب العمال الكردستاني في قرية الملوح غرب مدينة تل ابيض بريف الرقة شمال شرق سوريا.
ودارت اشتباكات عنيفة على عدة محاور بين الجيش الحر وقوات النظام في ريف حماة الشرقي تمكن خلالها الجيش الحر من تحرير قريتي عصافرة وعرشونة واستطاع كذلك تحرير حاجز (الكفر ) بالكامل واغتنم دبابة وعربة (ب ام بي) واسلحة وذخائر فيما قتل مقاتلان من الجيش الحر.
واضافت الهيئة العامة انه بعد تحرير حاجز الكفر في ريف حماة واصل الجيش الحر حصاره لحاجز السمان تزامنا مع قصف بالطيران المروحي لزور الحيصة لفك الحصار عن الحاجز.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*