الرئيسية / تقاير عربية ودولية / ترسانة الأسلحة الكيميائية السورية ستدمر في البحر

ترسانة الأسلحة الكيميائية السورية ستدمر في البحر

اعلنت المنسقة الخاصة للبعثة المشتركة للامم المتحدة ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية سيغريد كاغ ان ترسانة الاسلحة الكيميائية السورية ستدمر في البحر على متن سفينة تابعة للبحرية الامريكية.
وقالت كاغ في مؤتمر صحافي عقدته في دمشق اليوم ان الحكومة السورية قامت بعمل جيد مع بعثة المفتشين والمراقبين الدوليين وانها انجزت الكثير بالتعاون مع الحكومة السورية حيث نفذت اهم الاعمال الخاصة بانهاء وجود هذا السلاح في سوريا.
واضافت ان الاسلحة الكيمائية سيتم نقلها الى ميناء اللاذقية الساحلية ثم شحنها الى البحر الابيض المتوسط في عدة سفن ليجري اتلافها على متن سفينة امريكية في اجل لا يتجاوز ستة اشهر.
واشارت كاغ الى ان شركات تجارية ستقوم باتلاف المواد الناتجة عن هذه العملية مبينة ان المخلفات الكيميائية الناتجة عن عملية التدمير ستعالجها عدد من الشركات في عدد من الدول.
وقالت ان عملية تدمير الاسلحة الكيمائية ستجري في البحر على متن سفينة امريكية باستخدام تقنية التحليل المائي وان الولايات المتحدة عرضت المساهمة في تقديم تكنولوجيا تدمير ودعم كامل وتمويل لعملية التخلص من المواد الكيمائية السورية الاكثر خطورة.
وكانت سوريا انضمت مؤخرا الى منظمة حظر الاسلاحة الكيميائية ما يفضي الى تدمير ترسانتها الكيميائية وذلك تجاوبا مع المبادرة الروسية بوضع الكيميائي السوري تحت الرقابة الدولية ما جنب البلاد عملا عسكريا اميركيا كانت تستعد له ردا على مقتل مئات الاشخاص في ريف دمشق في اغسطس الماضي جراء هجوم كيماوي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*