الرئيسية / منوعات / عاش فقيراً 60 عاماً بسبب “غلطة”

عاش فقيراً 60 عاماً بسبب “غلطة”

نشأ وترعرع في غرفة واحدة مع امرأة اعتقد أنها والدته وكان المذياع أغلى ما لديهما، ودرس في المدارس الليلية بينما كان يكدح في أحد المصانع نهاراً، لكنه في النهاية أصبح سائق شاحنة، ولم يتزوج، في الوقت الذي كان فيه أخوته يتعلمون في أرقى المدارس والتحقوا بوظائف مرموقة. 

قصة أشبه بالخيال، لكنها حدثت في اليابان، رجلان يبلغان من العمر 60 عاماً، الأول نشأ فقيراً والثاني غنياً، استبدلا عند الولادة. كان ينبغي أن يكون الرجل الذي نشأ فقيرا الأكبر من بين 4 أشقاء أثرياء، لكنه ترعرع مع امرأة تعتمد على الرعاية الاجتماعية لتأمين قوت أطفالها بعد وفاة زوجها.

وفاز الرجل الذي لم يكشف عن اسمه بدعوى قضائية ضد المستشفى التي قامت بهذا الخلط في مارس عام 1953، إذ أمرت محكمة مقاطعة طوكيو شركة الرفاه الاجتماعي التي تدير المستشفى بدفع تعويض قدره 38 مليون ين، 32 مليوناً لتعويض الرجل عن خسائره المالية والعاطفية، أما الباقي فيتم دفعها لإخوته البيولوجيين الذين كانوا أول من تنبه للأمر وأجروا فحوص الحمض النووي.

ونقلت صحيفة “تلغراف” البريطانية عن السائق الياباني قوله إنه ذُهل عند سماعه الحقيقة لأن حياة راقية كانت بانتظاره، معبّراً عن حزنه الشديد لعدم لقائه أبويه الحقيقيين قبل وفاتهما.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*