الرئيسية / مقالات مميزة / هنا سيقيم مبارك بقية حياته.. بعد الإفراج عنه

هنا سيقيم مبارك بقية حياته.. بعد الإفراج عنه

الشقة رقم 9 بالطابق الثاني بالعقار رقم 4 شارع الحجاز بمصر الجديدة شرق العاصمة المصرية القاهرة، هي المكان الذي سيقيم فيه الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك بقية حياته بعد خروجه من محبسه عقب قرار النائب العام إخلاء سبيله.
الشقة كان يقيم فيها حسني مبارك قبل أن يصبح نائبا لرئيس الجمهورية، وانتقل منها للإقامة في القصور الرئاسية عقب تعيينه نائبا، وتتكون من 5 غرف وصالة وصالون ومكتب.

مبارك اختار بنفسه الإقامة في هذه الشقة عقب خروجه من محبسه، وقام عمال مصريون بتجديدها وتنظيفها خلال الأيام الماضية بإشراف من حرم الرئيس الأسبق السيدة سوزان مبارك وهي محاطة بعقارات راقية وفيلات عريقة ومحال تجارية، وفق ما نقلته «العربية».
الرئيس المصري الأسبق يمتلك فيلا في شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء ويمكنه الإقامة فيها أيضا لكنه اختار البقاء في القاهرة والإقامة في شقته القديمة التي انطلقت منها جنازة والدته، وشهدت نبأ تعيينه نائبا للرئيس وأجواء انتصارات أكتوبر ونجاحه كقائد للقوات الجوية في تمهيد الطريق للنصر، وشهدت الشوارع المحيطة بها حرص نجليه علاء وجمال على ممارسة رياضة كرة القدم ولعب الكرة الخماسية.
بالقرب من شقة مبارك تقع عدة مبانٍ حكومية وأندية رياضية وحديقة الميريلاند، وتتواجد في الشارع سلسلة مطاعم وكافتيريات راقية، ويسكن فيه عدد كبير من رجال النخبة والصفوة وأعرق العائلات في مصر.

فول وطعمية

هذا وكان في استقبال مبارك جميع أفراد عائلته داخل منزله في مصر الجديدة.

وقال محامي الرئيس الأسبق فريد الديب، إن «موكله تناول وجبة الفطور مع أسرته وعدد من الأصدقاء، وكانت الوجبة عبارة عن فول وطعمية»، وفق ما أوردته صحيفة «المصري اليوم».
وأضاف الديب أن «مبارك وجه الشكر إلى من ساندوه طوال فترة محاكمته».

تنفيذ القرار

كان محام الرئيس الأسبق قد قال أن السلطات المصرية نفذت يوم الجمعة، قرارا بالإفراج عن الرئيس الأسبق حسني مبارك وإنه غادر مجمع مستشفيات القوات المسلحة بالمعادي في جنوب القاهرة ليصبح طليقا للمرة الأولى منذ ست سنوات.

وتوجه مبارك عائدا إلى منزله في ضاحية مصر الجديدة.
وكانت محكمة النقض قد برأت مبارك هذا الشهر من تهم قتل المتظاهرين في انتفاضة 2011 التي أنهت حكمه الذي استمر 30 عاما.

وكان مبارك، الذي يبلغ الآن 88 عاما، قد أدين في أول محاكمة له عام 2012، بعد عام من تنحيه وحُكم عليه بالسجن المؤبد.
وظل مبارك محتجزا منذ القبض عليه في أبريل 2011 في عدد من المستشفيات.

نفي الاتهام
ونفى مبارك اتهامه بتوجيه أمر بقتل المتظاهرين، مؤكدا على أن التاريخ سيحكم عليه بأنه “وطني خدم بلاده مترفعا عن أي مصلحة”.
وبدأت أولى جلسات إعادة محاكمة مبارك في عام 2013، وأسقط قاضٍ التهمة بعد عام، غير أن محكمة النقض أمرت بإعادة محاكمته ثانية.
ورفضت محكمة النقض أيضا مطالب محاميي أسر المتظاهرين برفع دعاوى قضائية أخرى ضد مبارك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*